منتدى ســحــر الانمــي
عزيزي الزائر عزيزتي الزائرة

نتشرف بزيارتك لنا في هذا المنتدى
اما إذا كنت عضوا, سارع في الدخول لتشاركنا المرح و المتعة
اما إذا كانت هذه زيارتك الأولى فنرجو منك الذهاب الي أي قسم وقراءة قوانين المنتدى
وإذا كنت تريد الإنضمام الى عائلتنا فسارع فتسجيل نفسك
وإذا كنت لاتريد التسجيل فنتمنى الإستمتاع بزيارتك
شكراً لزيارتك منتدانا الغالي
مع أطيب التمنيات
* الإدارة *


منتدى يهتم بجميع أنواع الأنمي و المانجا ... مثل ... دراغون بول z , ون بيس , بليتش
 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 قصة سارة الحزينة الجزء الرابع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ayoub
مشرف أكادمية الترجمة و اللغة English
مشرف أكادمية الترجمة و اللغة English
avatar

رصيد البطاقة الإتمانية :
900 / 900900 / 900

ذكر البلد : الجزائر
اللقب : فارسي
الفخر : جيد جدا
يانغ يانغ : 5088
الأنمي المفضل : one piece
الشخصية المفضلة : zoro
النقاط : 1087
عدد المساهمات : 795
تاريخ التسجيل : 12/09/2010
العمر : 26
الموقع : vendeur en pharmacie
الهواية : manga




مُساهمةموضوع: قصة سارة الحزينة الجزء الرابع    الجمعة أكتوبر 29, 2010 8:10 am

[size=21]ذهَبَتْو جلستُ أفكر فيها إنها فتاة خلوقة و مؤدبة و محترمة كما أرى أنا فلمَتقسو عليها والدتها هكذا .. أني أشعر بالشفقةِ عليها و خصوصاً عندمايضربها والدها أتساءل لمَ تقف والدتها عند الباب و هي تبتسم دون أن تحاولحتى تهدئة الأب لصحتهِ هو و ليسَ رحمةً لها أو شفقةً بحالها .

و في اليوم التالي عندما التقيتها وجدت عينيها مليئتين بالدموع فبادرت بسؤالها بسرعة :
- هل عرفتِ إن كانت زينب تحبكِ ؟
- نعم , إنها لا تحبني كما توقعت تماما .. أعطتني ورقة كتبَت فيها أنهمجرد مقلب و أنها مزحة .. عرفت أنها تحبني كصديقة و ليس كحبيبة و فيالحقيقة أنا أفضل هذا الوضع أكثر بكثير .
- أنا أوافقكِ .. هكذا أفضل .
- و لكن ليس هذا ما يحزنني .
- إذاً ما الذي يحزنكِ ؟
- لقد .. لقد ..
و أجهشت بالبكاء .
- لقد ماذا ؟
- أنا ...
- أنتِ ماذا ؟ ماذا بكِ ؟ تكلمي ..
هدأت قليلاً ثم قالت :
- أنا مصابة بالسرطان .
صرختُ بعفوية :
- ماذا ؟
- نعم , أنا مصابة بسرطان الدم .
- كيف و ما الذي يؤكد ذلك ؟ هل قمت بفحوصات أم ماذا ؟
- في الأسبوع الماضي سقطت مغشياً علي ...
قاطعتها قائلة :
- ماذا ؟ و لمَ لم تخبريني ؟
- لم أشأ أن أقلقكِ و الآن دعيني أكمل .
- حسناً تفضلي .
- و اليوم سمعت أمي تتحدث مع شخص غريب و كان رجلاً قالت له: ماذا بها ؟أجابها : لدينا احتمال بنسبة خمسون بالمائة أنها مصابة بسرطان الدم حتىالآن لسنا متأكدين و لكن عليها أن تواظب على تناول الأدوية التي وصفتهالها الدكتورة التي ذهبت إليها بانتظام . ثم أغلقت السماعة على الفور علمتُأنها كانت تكلم الطبيب لأنني أعرف كل الأشخاص الذين تعرفهم أمي و ليس هناكرجل بينهم ثم أنا الوحيدة التي تتناول الأدوية بالإضافة إلى أن معاملتهامعي تغيرت مائة و ثمانون درجة .
- كيف تغيرت معاملتها ؟
- خرجت قليلاً و بعد أن عادت قالت لي تعالي حبيبتي أتعلمين كم أحبكِ ثمضمتني إليها و أقسمُ لكِ كانت هذه أول مرة تضمني فيها بحنان صادق .
- و لكن لا زلتِ غير متأكدة أنها أنتِ ثم هناك احتمال خمسون بالمائة ألا تكوني مصابة بالمرض .
- لا أعلم أنا خائفة .
- لا تخشي شيئاً فالموت ليسَ مخيفاً إلى هذه الدرجة .
- لا أنا لا أخشى الموت إنما أخشى السيئات التي لدي من المعاصي التيارتكبتها مثلاً : أنتِ لا تعرفين هذا و لكن في العام الماضي كنت أغش فيالامتحانات و امتنعت هذا العام فقط و كم من مرة كذبت فيها لأجل مقلبٍ تافهدبرته لصديقاتي ثم .. يا إلهي إني حقاًّ خائفة أرجو أن يشفع القرآن لي ..و الحمدلله أني بأدت بحفظهِ قبل معرفتي بهذا الأمر .
- عزيزتي اهدئي إن الله توابٌ رحيم يغفر لمن يشاء عليكِ بالتوبة و الندم وعدم تكرار ما فعلته ثم استمري قراءة القرآن و احفظي أجزاء أكثر منه والصلاة في وقتها و صلاة السنن .
- و لكن هذه الأعمال أنا أقوم بها حتى عندما كنتُ بكامل صحتي .
- ضاعفيها .
- سأفعل و لا تنسيني من دعائكِ فأنا خائفة .
- لا تخافي أنا معكِ .
- لا أنتِ لستِ معي .. هل ستكونين معي عندما يضعوني في تلك الحفرة الضيقةتحت الثرى ؟ هل ستبقين بجانبي ؟ ستبكين فترة بعد وفاتي ثم سيجفُ دمعكِ وتنسيني .. أكاد لا أصدق جنان ستنساني .. زينب و أمينة أيضاً ..
ثم أنشدت :
فرشي التراب يضمني وهو غطائي .. حولي الرمال تلفني بل من ورائي..و اللحديحكي ظلمةً فيها ابتلائي .. و النور خط كتابه أنسي لقائي ..و الأهل أينحنانهم باعوا وفائي ؟ و الصحب أين جموعهم تركوا إخائي؟؟ و المال أينهنائه؟ صار ورائي .. و الاسم أين بريقه بين الثناء؟هذي نهاية حالي ..فرشيالتراب.. و الحب ودع شوقه و بكى رثائي .. و الدمع جف مسيره بعد البكاء ..هذي نهاية حالي فرشي التراب .. و الخوف يملأ غربتي .. و الحزن دائي ..أرجو الثبات و إنه قسماً دوائي .. و الرب أدعو مخلصاً أنتَ رجائي .. أبغيإلهي جنةً فيها هنائي ..

حاولت تهدئتها فردت علي :
- لا تحاولي تهدئتي .. فأنا أعلم أنني سوف أموت .. علي أن أذهب الآن أراكِ غداً إن بقيتُ حية .
- ستبقين حية إن شاء الله .
استلقيت على السرير و لم أستغرق ثانية حتى انفجرت باكية .. لا أعلم كيفاستطعت حبس دموعي كل هذا الوقت .. و جلستُ أفكرُ فيها .. إنها الآن بمثابةأختي , بل هي أختي لا أستطيع احتمال هذه الفكرة لا أستطيع أن أتخيل بأننيسأفارقها في يوم من الأيام ..

و استيقظت في الساعة 3 فجراً .. لم أستطع العودة إلى النوم فقد كان الحزنيعتريني, شعرت بألم رهيب في رأسي, و بعد بضع دقائق رن هاتفي المحمول ..أجبت فإذا هي سارة .. الفتاة الحلوة الصغيرة الغالية تقول :
- السلام عليكم .
- و عليكم السلام و رحمة الله , كيف حالكِ الآن يا سارة ؟
- أفضل بكثير , هل أنتِِ مشغولة الآن ؟
- لماذا ؟ إنها الثالثة و اثناعشر دقيقة .. الوقت مبكر جداً .
- أعلم و لكن رأيت نور غرفتكِ مضاءً فعرفت أنكِ مستيقظة .. هل بإمكانكِ أخذي في جولة بسيارتك ؟
- الآن ؟
- نعم , إن كنتِ لا تستطيعين فلا بأس .
- لا بل أستطيع سأنتظركِ في السيارة أسرعي .
- حسناً .
نزلت و انتظرت بضع دقائق حتى جاءت و ركبت السيارة فانطلقت و مرت دقيقة ..اثنان .. ثلاث .. أربع .. خمس .. و هي لا تتكلم , و لكنها في النهايةتكلمت يبدو أنها فهمت شعوري بالغرابة قالت :
- هنالك الكثير من الأشياء التي أود قولها للعديد من الناس , هناك من أودشكرهم و من أود تأنيبهم , و من أود أن أنصحهم ، و من أعتذر منهم و ، منأودعهم فقط ..
- و لماذا ؟ هل أنتِ مسافرة ؟
- لا ... مريم ما بكِ أنسيتِ ؟
- لا لم أنسَ لكن لا أريدكِ أن تفكري بهذا التفكير السلبي .. هل فكرتِ بيو بمشاعري .. أنتِ تجرحينها عندما تقولين هذا .. هل فكرتِ بجنان ؟ زينب ؟و أمينة ؟ و هديل ابنة عمك؟ هل تريدين فراقهم ؟ هل فكرتِ بما سيشعرونعندما يسمعون خبر مرضك ؟ أو وفاتكِ لا سمح الله ؟
- بلى فكرت بهم .. فكرت كثيراً , و أفضل أن أتغاضى عن هذا الأمر لانهيؤلمني بحق .. أكره التفكير بأنني سأفارقهم .. أكره ذلك و لكنها الحقيقة ولا يمكنني الهرب منها ..
قاطعتها قائلة :
- لا إنها ليست الحقيقة , إنما هو تفكيركِ أنتِ .. إنه التفكير السلبي ,ربما يكون ايجابيا بالنسبةِ لكِ .. فهو خلاصكِ من حياتكِ القاسية و واقعكِالمؤلم و لكن فكري باللحظاتِ السعيدة التي أمضيتِها في حياتك , عندماتكونين مع أحبابك.

- لا أستطيع ..
- بل قولي لا أريد .. لأنكِ تريدين الموت .. تريدين الخلاص , إنكِ تتصرفينبأنانية ماذا عنا نحن ؟ ماذا عني أنا ؟ سأعاني كثيراً .. ماذا عن جنان ؟ماذا عن زينب ؟ و ماذا عن هديل ابنة عمك؟ من سيساندها .. عندما تحزن لنيكون لها من تشتكي له ..هل فكرت بهؤلاء ؟ أم بنفسكِ فقط ؟
نكست رأسها و رأيت دموعها تنساب بهدوء ثم قالت :
- أنتِ محقة لكن..أنا أتألم كل يوم .. أبكي .. أعاني من حياتي .. و لا أحدبجانبي يساندني والدتي تكرهني قالتها بنفسها .. إذاً من يحبني ؟؟ عندماأخبرت زينب قالت أنها تحبني .. ثم ماذا؟ أعلم أنها قالت ذلك لتهدئتي أقدرذلك .. لكن ..
حاولت أن أقول شيئا لكنها لم تدعني أتكلم و قالت :
- لا .. لا تقولي بأنكِ تحبيني .. أعلم أنكِ لا تفعلين .. ثم من قال إنيلم أفكر بهذه الأشياء فكرت كثيراً و دعوت ربي بأن ألقى من أفارقهم فيالفردوس الأعلى إن شاء الله.. إني حقاً لأتألم عندما أفكر بذلك.. عليالذهاب الآن .
[/size]
<tr></tr>

- حسناً .
عدنا ثم نزلت و قبل أن تذهب قلت لها :
- سارة.
- نعم ؟
- أنا أحبكِ .
انسابت الدموع من عينيها ثم قالت:
- إلى اللقاء .
- إلى اللقاء .
أغلقتْ النافذة و تركتني أفكر و قررت ماذا سأخبرها عندما ألاقيها في المساء ً.

و في مساء ذلك اليوم قلت لها :
- إن كنتِ حقاً حزينة , إذا خذي العلاج فجميعنا نحبكِ و يؤلمنا أن نراكِ تتألمين و العلاج سيقلل من الألم .
- ماذا ؟ علاج .. و لكن أنا لا أريد العلاج .. أريد أن ألقى ربي .. إنيمشتاقة إليه و لا أستطيع الصبر على رؤيته .. و لكني أخشى أن تحول ذنوبيدون ذلك ..
- اذا كانت هذه هي مخاوفكِ إذا لديكِ التوبة و بين يديكِ الحل و هو كما قلتُ لكِ سابقاً قراة القرآن كما لديكِ السنن كصلاة الحاجة .
- أعلم و لكن ماذا إن لم يغفر لي ربي ذنوبي ؟ ماذا سأفعل حينها ؟

سكتت برهة ثم قالت :
- قبورنا تبنى و نحن ما تبنا يا ليتنا تبنا من قبل أن تبنى .. اللهم اقبض روحي و أنا ساجدة لك .. اللهم آمين .
- رددت بعدها آمين .. لا تخشي شيئاً إن كانت توبتكِ صادقة و ندمتِ حقاًفإن شاء الله تعالى سوف يقبلها منكِ .. و من يتقِ الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب و من يتوكل على الله فهو حسبه.. فتوكلي عليه تعالىفي كل أموركِ.
- اللهم توكلت عليكِ في جميع أموري .
- يقال:اذا ابتليت .. فثق بالله و لا تجزع و اذا عوفيت .. فاشكر الله و لاتقطع واذا وقف بك أمر .. فلا تيأس و لا تطمع و فوض أمرك إلى الله .. فنعمالمرجع فإذا فعلت .. فقد فزت بخير الدارين أجمع , عزيزتي اذكري الله في كلوقت فما تحسر أهل الجنة على شيء كما تحسروا على ساعةٍ لم يذكر فيها اسمالله .
- بسم الله .. سبحان الله .. الله أكبر .. الحمدلله .. لا إله إلا الله .
صمتت فترة من الزمن و عندما نظرت إليها رأيتها تنظر إلى الفضاء سألتها :
- فيمَ تفكرين ؟
- فيما سأقوله لربي عند لقائه .
- و هل وجدتِ شيئاً ؟
- حتى الآن جملة واحدة .
- ما هي ؟
- تعاظمني ذنبي .. فلما قرنته بعفوكَ ربي .. كان عفوكَ أعظماً .
- أحسنتِ قولاً .
- أتوب إليكَ رباه عما .. جنيتُ فقد تكاثرت الذنوب .... هل سيتقبلها ربي مني ؟
- هو وحده أعلم .
سكتنا فترة من الزمن ثم ابتسمت فسألتني سارة أو بالأحرى قالت لي :
- يقال اذا ابتسم صديقك فعليه أن يذكر لك السبب .. أما إذا بكى فعليكَ أنتَ أن تكتشف السبب .. لمَ تبتسمين ؟
- الآن فهمت لمَ لا تريدين العلاج .. لأن من أحب الله رأى كل شيء جميلاً و هذا حقيقي .
- يسعدني انكِ فهمتي أتعلمين أنكِ الوحيدة التي تعلم لمَ أنا سعيدة رغم علمي بأن موعد موتي قد اقترب .
- لا, لازلتِ لستِ متأكدة .. أتضايق عندما تتكلمين هكذا .
- حسناً سأحاول ألا أفعل .
- بل لا تفعلي .. و إلا سأغضب.
قلتها بحزم , فنكست رأسها و قالت :
- إن شاء الله .
شعرتُ بالضيق من تصرفي و لكني فضلت أن أبقى صامتة .
- علي أن أذهب الآن .
قالتها بصوت مليء بالحزن و الألم .. و لكن فيه أمل .
- حسناً يا حلوتي .
- لا تنسيني من دعائك.
- لن أفعل أبداً .
جلستُ أبكي و أبكي حتى غلبني النوم استيقظت صبيحة اليوم التالي في الساعةالحاية عشر هذه أول مرة أنام كل هذا الوقت , شعرتُ بصداعٍ رهيب لم أستطعالذهاب إلى العمل قررت البقاء في المنزل , عندما حان موعد لقائنا أيالساعة الثامنة و النصف تقريباً جاءت سارة و هي تبكي سألتها :
- ما بكِ صغيرتي ؟
- أنا مصابة بهذا المرض الخبيث .
- ماذا تقصدين ؟
- عندما دخلت المنزل أمس و عندما صعدت السلم رأيت نور غرفة والداي مضاءًاقتربت من الباب سمعت والدي يقول لأمي الحبيبة : لمَ غيرتِ طريقة تصرفكِستشعر أن هناك شيئاً ما .. تصرفي كما كنتِ من قبل , فعرفت أن الأمر حسم ..سوف أموت .
نزلت الدموع من عيني و أنا أقول :
- قلت لكِ أكثر من مرة لا تقولي هذا الكلام لستِ الوحيدة المريضة .
صرخَت قائلة :
- مريم .. مابكِ لقد حسِمَ الأمر إنها أنا , أنا المريضة و سوف أموت قريباً .
- لا لن تموتي .. لا تقولي هذا توقفي .
لم أستطع الاحتمال أغلقت النافذة و جلست أبكي وحدي سمعتها تصرخ من الخارج :
- أنا لست خائفة , و لست حزينة أريد لقاء ربي , ألا يمكنكِ أن تسعدي منأجلي ؟ ألا يمكنكِ على الأقل التظاهر بذلك فقط ؟ أجيبيني .. هيا ..

لم أرد عليها و تركتها هكذا تصرخ وحدها .

و في اليوم التالي عندما قابلتها كانت عيناها محمرتانِ من البكاء و قالت لي :
- لقد فكرت كثيراً و أعلم بأنني أتصرف بأنانية مع أحبابي و لكن ألايتصرفون هم بأنانية أيضاً .. فكل واحدة منهم تعيش حياتها و هي تعلم أنهناك من يحبها في هذه الدنيا .. أما أنا فأستيقظُ كل يوم و أنا أعلم أن لاأحد يحبني و لا أحد يرغب برؤيتي .. صدقيني هذا شعور مؤلم .. مؤلم جداً ..لقد تحدثت إلى والدتي سألتها لمَ تعاملينني بهذه الطريقة لم ترد علي قالتلي: اصمتي لا أريد التحدث إليكِ . قلت لها : لماذا ؟ قالت: لا يعجبنيأسلوبكِ . قلت لها : ما به أسلوبي حتى أغيره ؟ قالت : لا يعجبني . أجبتها: أعلم و لكن ماذا تريدينني أن أفعل ؟ لقد سئمتُ معاتلكِ هذه لي .. إن كانفي قلبكِ ذرة حبٍ لي فعامليني بطريقةٍ حسنة كما تعاملين أخواتي و أخي ,لكن أتعلمين بمَ ردت علي ؟

- ماذا ؟
- قالت لي أخرجي لا أريد رؤيتكِ أبداً .. مريم هذا ليس بالشيء السهل الذييمكنني احتماله .. أمي لا تحبني ما أصعبُ من ذلك .. أنتِ لم تسمعي حتىالآن ما الكلام الذي تقوله لي حتى إنني قلت لها : أتعلمين أن معاملتكِ هذهتجرحني , نعم إنها تفعل أرجوكِ عامليني كشخصٍ له قلب و مشاعر يحس و يُجرَح, لم ترد علي ..
- سارة .. حبيبتي هدئي من روعكِ ..
- اتصلتُ بزينب و أخبرتها بما حدث فلم يبقَ لي أحدٌ سواها أثقُ به غيركِطبعاً .. قالت لي هذا بلاء من الله .. و الله لا يبتلي إلا من يحب .. إذافالله يحبكِ ألا يكفيكِ حب الله ؟ كنت أردي أن أقول : بلى يكفيني و يزيدعن حاجتي .. لكن لم أستطع ذلك ..
- إنها محقة فيما تقول .. لكن لمَ لم يبقى لكِ أحدٌ غيرها ؟


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القطه السوداء
مشرفة قسم ناروتو و المنتدى العام
مشرفة قسم ناروتو و المنتدى العام
avatar

رصيد البطاقة الإتمانية :
900 / 900900 / 900

انثى البلد : العراق
اللقب : عدائي
الفخر : جيد
يانغ يانغ : 3510
الأنمي المفضل : ناروتو
الشخصية المفضلة : كاكاشي
النقاط : 552
عدد المساهمات : 430
تاريخ التسجيل : 13/07/2010
العمر : 20
الهواية : ركوب الخيل



مُساهمةموضوع: رد: قصة سارة الحزينة الجزء الرابع    الأربعاء نوفمبر 03, 2010 4:03 pm

شكراااااااااااااااااا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ayoub
مشرف أكادمية الترجمة و اللغة English
مشرف أكادمية الترجمة و اللغة English
avatar

رصيد البطاقة الإتمانية :
900 / 900900 / 900

ذكر البلد : الجزائر
اللقب : فارسي
الفخر : جيد جدا
يانغ يانغ : 5088
الأنمي المفضل : one piece
الشخصية المفضلة : zoro
النقاط : 1087
عدد المساهمات : 795
تاريخ التسجيل : 12/09/2010
العمر : 26
الموقع : vendeur en pharmacie
الهواية : manga




مُساهمةموضوع: رد: قصة سارة الحزينة الجزء الرابع    الأربعاء نوفمبر 03, 2010 4:18 pm

العفوووووووو


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ammar
مصمم و مشرف قسم أغاني وفيديوهات الأنمي
مصمم و مشرف قسم أغاني وفيديوهات الأنمي
avatar

رصيد البطاقة الإتمانية :
900 / 900900 / 900

ذكر اللقب : مبتدئ
الفخر : ضعيف
يانغ يانغ : 1000
الأنمي المفضل : ناروتو
الشخصية المفضلة : ناروتو
النقاط : 166
عدد المساهمات : 130
تاريخ التسجيل : 13/11/2010
الهواية : ??????????????????????


مُساهمةموضوع: رد: قصة سارة الحزينة الجزء الرابع    الأحد نوفمبر 14, 2010 8:14 am

شكرااا علي القصة ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ayoub
مشرف أكادمية الترجمة و اللغة English
مشرف أكادمية الترجمة و اللغة English
avatar

رصيد البطاقة الإتمانية :
900 / 900900 / 900

ذكر البلد : الجزائر
اللقب : فارسي
الفخر : جيد جدا
يانغ يانغ : 5088
الأنمي المفضل : one piece
الشخصية المفضلة : zoro
النقاط : 1087
عدد المساهمات : 795
تاريخ التسجيل : 12/09/2010
العمر : 26
الموقع : vendeur en pharmacie
الهواية : manga




مُساهمةموضوع: رد: قصة سارة الحزينة الجزء الرابع    الأحد نوفمبر 14, 2010 10:51 am

العفو


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة سارة الحزينة الجزء الرابع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ســحــر الانمــي :: [ الاقسام الادبية ] :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: